ينطلق في المنطقة الشرقية السعودية، تمرين "درع الجزيرة" العسكري المشترك بين قوات المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، والذي يأتي بالتزامن مع مناورات "الولاية 97" الإيرانية في الخليج.

وقال قائد المنطقة الشرقية، قائد قوة الواجب المشتركة في التمرين، اللواء الركن عبد الله القحطاني، إن جميع القوات جاهزة لبدء تنفيذ التمرين، الذي يعد من أضخم المناورات العسكرية في المنطقة، وذلك وفقا لصحيفة "عكاظ" السعودية.

وأشار القحطاني، إلى "أن المناورة التي ستستمر حتى 14 مارس/ آذار المقبل، ستشهد تدرب القوات المشاركة فيها على عدد من الفرضيات العسكرية التي ترفع من مستوى الجاهزية القتالية لها، فضلا عن الاستفادة القصوى من تطبيق مفهوم العمل المشترك.

وأوضح الجانب السعودي أن "درع الجزيرة " يأتي ضمن سلسلة التمارين العسكرية المشتركة بين السعودية ومجلس التعاون الخليجي على مختلف الأصعدة ويهدف إلى تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات العسكرية وإبراز التجانس في المجال العسكري وزيادة توحيد المفاهيم والخطط الاستراتيجية العسكرية.

وكانت وزارة الدفاع القطرية، قد أعلنت أن قوة بلادها المشاركة في تمرين "درع الجزيرة المشترك 10" وصلت الأربعاء الماضي إلى قاعدة الملك عبد العزيز الجوية في المملكة العربية السعودية، وأوضحت وزارة الدفاع القطرية، أن التمارين الخليجية المشتركة تهدف إلى زيادة توحيد المفاهيم والخطط الاستراتيجية العسكرية.

بالتزامن مع المناورات السعودية الخليجية، بدأ الجيش الإيراني، أمس الجمعة، مناوراته "الولاية 97" البحرية الكبرى في الخليج، وتشمل "التدريب على حرب بحرية حقيقية"، وإطلاق صواريخ من الغواصات لأول مرة في تاريخ تدريبات البحرية الإيرانية في الخليج.