قال المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي الخامنئي، إن الرئيس السوري بشار الأسد أصبح "بطل العالم العربي" لما أبداه من صمود.

ووجه الخامنئي حديثه للأسد أثناء لقائه به، أمس الاثنين: "لقد تحولت إلى بطل العالم العربي بعد ما أبديت من صمود وبسالة من نفسك، ولقد أصبحت المقاومة في المنطقة أكثر قوة وهيبة بانتصاراتك"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية "مهر".

وأشار الخامنئي إلى أن "سر انتصار سوريا وهزيمة أمريكا والمرتزقة الإقليميين يكمن في صمود سوريا قيادة وشعبا والإصرار على المقاومة والصمود".

 

وقال الخامنئي، إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر دعم الحكومة والشعب السوريين على أنه دعم الحركة والمقاومة، وهي تعتز من صميم قلبها بتقديمها الدعم لسوريا".

وأعلنت رئاسة الجمهورية العربية السورية، أمس الاثنين، أن الرئيس السوري بشار الأسد التقى المرشد الأعلى الإيراني أثناء زيارة عمل إلى طهران.

وحسب وكالة الأنباء السورية (سانا): "هنأ الأسد الخامنئي والشعب الإيراني بالذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية التي شكلت على مدى العقود الأربعة الماضية نموذجا يحتذى في بناء الدولة القوية القادرة على تحقيق مصالح شعبها والمحصنة ضد التدخلات الخارجية بمختلف أشكالها، والمبدئية في وقوفها إلى جانب شعوب المنطقة وقضاياها العادلة".

وجرى خلال اللقاء استعراض "علاقات الأخوة الراسخة التي تجمع بين شعبي البلدين حيث تم التأكيد على أن هذه العلاقات كانت العامل الرئيسي في صمود سوريا وإيران في وجه مخططات الدول المعادية التي تسعى إلى أضعاف البلدين وزعزعة استقرارهما ونشر الفوضى في المنطقة ككل".