قتل أكثر من عشرين شخصًا وجُرح نحو 20 آخرين في اندلاع حريق هائل داخل محطة القطارات الرئيسية وسط العاصمة المصرية القاهرة نجم عن اصطدام قطار بأحد الأرصفة.

ونشب حريق هائل جراء اصطدام القطار بـ "صدادة حديدية" في محطة رمسيس، وهي المحطة المركزية للقطارات بالقاهرة لينفجر خزان الوقود في القاطرة الرئيسية.

وأكد التلفزيون المصري الرسمي مقتل 20 شخصًا وإصابة 40 آخرين في الحادث، فيما أمرت هيئة السكة الحديدية بإخلاء مباني محطة مصر بالكامل، بعدما أوقفت حركة القطارات مؤقتًا.

ووصل رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إلى موقع الحادث، جيث تعهّد في تصريحات للصحفيين بالتحقيق ومحاسبة المتسبّبين في أيّ تقصير أو إهمال.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أعمدة دخان تتصاعد من مبنى المحطة الواقعة في ميدان رمسيس بوسط القاهرة، وجثث متفحمة على السكة الحديدية.