ذكر موقع "ذا برنت" الهندي أن "سلاح الجو الهندي استخدم قنابل إسرائيلية الصنع في الهجمات التي شنها يوم أمس الثلاثاء على معسكر تدريب لمسلحين عند خط وقف إطلاق النار في كشمير".

وبحسب التَّقرير الذي نقل عن مصادر في المؤسسة الأمنية الهندية، فإن "خمس طائرات من نوع ميراج نفذت هجمات على الإقليم الباكستاني واستخدمت قنابل تم تركيب منظومة Spice2000 الذكية عليها، والتي تصنِّعها شركة رفائيل".

صحيفة "هآرتس" اهتمّت بالخبر ونشرته وقالت فيه إن ""إسرائيل" تُعتبر الأساس في تسليح الجيش الهندي، وإن حجم الصفقات بين الطرفين قُدِّر في السنوات الأخيرة بمليار دولار".

وتابعت "هآرتس":"عام 2017 وقّعت الصناعات الجوية الاسرائيلية على صفقة لتزويد الجيش الهندي بمنظومات دفاع جوي، وهذه كانت إحدى صفقات السلاح الأكبر في تاريخ الصناعات الجوية الإسرائيلية".

وبحسب "هآرتس"، اشترت الهند بموجب هذه الصفقة منظومة دفاع جوي من نوع "باراك8" بنسختها البرية التي تتضمن منصات إطلاق وصواريخو منظومة رادار ووسائل سيطرة وتحكُّم بمبلغ وصل إلى حوالي 1,6 مليار دولار".

كما وقّعت الصناعات الجوية الاسرائيلية -بحسب الصحيفة-على صفقة لتركيب منظومات "باراك8" على أربع سفن تابعة لسلاح البحر الهندي.

وأشارت الصحيفة إلى أن "العلاقات الأمنية بين جيشي الطرفين تعززت منذ فترة طويلة، وأنه جرت في السنتين الأخيرتين تدريبات مشتركة وزيارات لضباط كبار في الجيش الهندي إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة".