رفض الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، معتبرًا إياها خلافًا لمصالح إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "الرئيس الإيراني رفض ضمن رسالة استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف".

وأضاف روحاني في رسالته مخاطبا ظريف: "لطالما اعتبرتك بتعبير مرشد الجمهورية رجلاً أمينا وغيورا وشجاعا ومتدينا وفي خط مقدمة الصمود أمام الضغوط الأميركية، وعليه أرى قبول استقالتكم خلافًا لمصالح البلاد، ولا أوافق عليها".

وعلى الأثر، تراجع ظريف عن استقالته اليوم الأربعاء من خلال منشور على صفحته على موقع "إنستغرام" قال فيه إن "كل ما يهمني هو الارتقاء بالسياسة الخارجية للبلاد والدفاع عن مصالح الشعب الإيراني الشريف وحقوقه في الساحات الدولية.. أتمنى أن تتمكن وزارة الشؤون الخارجية بالتعاون مع الجميع مع قيادة وتوجيه وإشراف قائد الثورة ورئيس الجمهورية من الاضطلاع بجميع مسؤولياتها في إطار الدستور وقوانين البلد والسياسات العامة للسلطة".

كما شكر ظريف "الشعب الإيراني الشجاع الذي لم يتوان عن دعمه، إلى جانب النخب والمسؤولين طيلة فترة عمله ولاسيما في الـ 24 ساعة الماضية".