أجرى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اتصالا هاتفيا مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي، داعيا للتهدئة بين باكستان والهند على خلفية التصعيد الأخير في منطقة كشمير.

وذكرت وكالة "إسنا" أن ظريفا اقترح على نظيره قيام إيران بدور الوساطة بين إسلام آباد ونيودلهي.

وأضافت الوكالة أن الوزير الإيراني يعتزم الاتصال بنظيرته الهندية سوشما سواراج في وقت لاحق.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن إيران تدعو الطرفين لبذل مزيد من الجهود للتخفيف من التوتر وتسوية الخلافات بطريقة سلمية عبر الحوار.

وأضاف أن إيران على قناعة بأن الطريقة الوحيدة لمحاربة الإرهاب والتطرف هي التعاون بين كافة الدول في العالم.

ويأتي ذلك على خلفية التصعيد بين الهند وباكستان في أعقاب استهداف مسلحين لحافلة عسكرية هندية في ولاية كشمير المتنازع عليها بين نيودلهي وإسلام آباد.