لجأ مواطن صيني لطريقة استثنائية للذهاب إلى عمله متفاديا الزحام المروري الخانق الذي تعاني منه مدينته كل صباح، مستعينا بلوح تجديف لعبور نهر أليانغتسي.

ونجح ليو فو كاو، في تقليص مدة رحلته إلى العمل صباحا، من 60 دقيقة إلى 6 دقائق عبر سلوك طريق مختصر يتمثل في الانتقال عبر ضفتي نهر يشق المدينة.

ويقوم ليو بوضع جميع أغراضه بما فيها حاسوبه المحمول ومعطفه داخل حقيبة مضادة للماء، ويحصل على لوح تجديف من ضفة النهر، ليبدأ رحلته التي لا تتجاوز مسافتها كيلومترا.

ونالت خطوة ليو الجديدة، إشادة العديد من متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، إلا انه حذر من اتباعها في حال عدم الخضوع للتدريبات واستخدام معدات السلامة اللازمة.