ننشر بموقع "النهضة نيوز"  اللبنانية تحليل الأستاذ "أميل عطالله" مدرب سائقى السكك الحديدية بنيو ساوث ويلز لأكثر من ٢٠ عاما :

الكارثه التى حدثت فى باب الحديد برمسيس عليها علامه استفهام كبيره جدا جدا 
١- اى قطار داخل على نهايه مصد حديدى او خرساني يعني ان القطار لابد ان تكون سرعته ٢٥ كم/س قبل ٥٠٠ متر من المصد والا يفقد هواء الفرامل ويكون وقوفه اضطرارى 
٢- سرعه القطار عندما يلامس بدايه الرصيف ذو ال ١٦٠ متر فما فوق لابد ان تنخفض الي ٥ كم /س والا المصدات الارضيه تفرغه من الهواء ويقف فورا وباقل من ثلاث ثواني
٣- كلما افترب القطار الي المصد تقل السرعه كل ٣٠ متر حتى تنعدم اجباريا عند المصد والا يتعرض للايقاف الاضطرارى والذى يؤدى لوقوفه بعيدا عن المصد بما لا يقل عن ٢٠- ٤٠ متر
٤- حتى لو ضربت مصدات القطار المصد الارضى فهناك زنبرك يتحمل ضغوط رهيبه كفيله بجعل الوقوف اكتر نعومه وغير مؤثر

ما حدث معناه تتابع متسلسل لكميه من الفشل رهيبه 
١- عدم وجود ( safety feature ) ولو سقطت واحده من هذه الاساسيات يمنع دخول القطار او القاطره للخدمه 
٢- عدد انظمه الامان فى القطارات القديمه ثلاثه وهى ( dead man feature , control governor - main blunger ) 
بينما فى القطارات الحديثه هناك اربعه انظمه مما يجعل امر هذا الحادث شبه مستحيل واحتماله لا يزيد عن صفر بالمائه 
٣- حتى لو كان السائق نائم او مات او تحت مخدر فان القطار بنفسه سيقف بمجرد ان السائق عضلاته ترتخى ولهذا فاننى لا اعول كثيرا على السائق الا اذا كان هناك احتمال مر جدا ساسرده فيما بعد
٤ـ حتي لو فرضنا ان القطارنفسه من تحكم هوائيات وكهرباء وقوى فشل فشلا ذريغا فان شبكه التحكم الارضيه من باكم الهواء الملاصقه للقضبان ستوقفه لا محاله مجرد تجاوز السرعه القانونيه والتى تحدد بالتدريج لتصل الي ٣- ٥ كم / س 
وحتي لو فرض ان القطار فشل ونظام تحكم القضبان فشل فالذى لا يمكن ان يفشل هو نظام تحكم الاشارات فالاشاره لا تسمح للقطار بالتخطى الا اذا كانت السرعه قريبه جدا من القانونيه في السرعات العاليه على الخطوط الرئيسيه وتنخفض على خطوط الضواحى وهكذا علي خطوط المحلى 
الخلاصه ثم تصبح ٢٥ كم/س في حاله الاقتراب الى مصد نهائى ( dead end )
ما حدث هو منظومه فشل متكامله للاتي
١- نظام القطار نفسه ( من ثلاث او اربعه انظمه امان)
٢- نظام الخطوط ( من عدد لا نهائي ولا يمكن حصره من وحدات الامان الملاصقه على يسار او يمين القضبان حسب وجود الباكم 
٣- نظام الاشارات كل اشاره مزوده بوحده امان 
اذا فشل نظام واحد مما سبق فمعناه اننا امام كارثه لا يمكن ترجمتها الا علي الاتي
( اتفاق من السائق بتعطيل كل اجهزه القطار الامنيه مع عامل التحويلات الارضيه علي افسادها وموافقه كشك الاشارات او كمبيوتر الاشارات والموافقه علي تجاوز الاشاره المغلقه بالتزامن مع افساد منظومه الامان المرتبطه بالاشاره وهذه لوحدها تحتاج الى مجهود مبذول ومتفق عليه مسبقا وهو كبير جدا 
استنتاجى النهائى ان ما حدث هو امر مقصود ومتعمد ومشترك فيه مجموعه من المجرمين وربما ستكشف الايام ان هناك ارهابا وراء الحادث.
هذا ما قاله مدرب سائقي القطارات وهذا رأيه.