قامت شركة أوبنينسك العلمية الصناعية، والتي تدخل في المؤسسة الحكومية المتحدة "روستيخ"، بصنع هيكل لا يرتكز على إطار للقمر الصناعي المصري EgyptSat-A.

وأوضحت روستيخ في بيان لها، أن التقنية المزود بها القمر الصناعي المصري الذي تم إطلاقه في 21 فبراير 2019، من محطة إطلاق الصواريخ بايكونور الروسية في كازاخستان، هو القمر الثالث ذات الهيكل المعد وفقا للتقنية الجديدة، حيث سبق وأن أطلقت روسيا قمرين بهذه التقنية التي ابتدعتها الشركة.

وتتمثل التقنية التي أبدعتها شركة أوبنينسك العلمية الصناعية، في السماح بوضع لوحات التحكم الحراري المدمج فيها عناصر الطاقة ضمن الهيكل نفسه مما يزيد الفراغ داخل القمر الصناعي، ويوفر إمكانية تركيب الأجهزة الإضافية فيه، ويقلل من وزن القمر نفسه عن الأقمار الأخرى ذوي الإطار بنسبة 15%.

وأشار مدير عام الشركة أندري سيلكين، إلى أن تقنية صنع الأقمار الصناعية غير المرتكزة على إطار هي حل تقني خاص من إبداع شركته تم إنجازه بالتعاون مع الشركة العلمية الإنتاجية "تايس" مما يسمح بخفض تكاليف الإنتاج والتقليل من مدة التجميع (التركيب)، وتشغل فترة التصميم والصنع ما يقل عن ثلاثة أشهر اعتبارا من لحظة استلام المهمة الفنية.

ونوه بأن استخدام التقنية المذكورة يعطي ميزات ملحوظة عند تحقيق المشاريع الكبيرة في مجال صنع مجموعات الأقمار الصناعية المدارية.

وأكدت شركة روستيخ أنه تم صنع القمر الصناعي الجديد EgyptSat-A لمصالح الهيئة القومية المصرية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، وتم تزويده بمعدات إلكترونية ضوئية (إلكتروضوئية) ذات دقة حيزية عالية وبإمكانه التقاط الصور في الطيف المرئي، وتحت الأشعة الحمراء، وفي النطاق البانكروماتي (الأسود-الأبيض) ومتعدد الأطياف.

ويتميز القمر الجديد بنظام إلكتروضوئي محسن ومجمع إدارة على المتن وخط راديو عالي السرعة وبطاريات شمسية محدثة، يبلغ وزنه حوالي الطن وتصل فترة خدمته على المدار إلى 11 سنة.

وتختص شركة أوبنينسك العلمية الصناعية "تيخنولوجيا" بالأبحاث التطبيقية والتصاميم المبتكرة في مجال صنع المواد الجديدة والتصاميم والتقنيات الفريدة.

وتنتج المصنوعات من المواد البوليميرية والمركبة والسيراميك والزجاج لاستخدامها في معدات الطيران والمعدات الصاروخية-الفضائية، والنقل والتسليح.