تتوقع الصين زيادة في ميزانية الإنفاق العسكري قدرها 7.5 % في عام 2019 لتصل إلى 1.19 تريليون يوان (177.6 مليار دولار)، وجاء ذلك وفقا لمشروع ميزانية البلاد.

وتعتبر الصين ثاني أكبر إنفاق دفاعي في العالم بعد الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، أعلنت الصين أن الزيادة في ميزانية الإنفاق العسكري لعام 2018 بلغت 8.1 %، وقالت في حينها إنها متناسبة ومنخفضة وإن بكين ليست في سباق تسلح مع الولايات المتحدة.

ويحظى حجم الإنفاق العسكري الصيني بمراقبة وثيقة في أنحاء العالم بحثا عن أي مؤشرات على نوايا الصين الاستراتيجية وسط برنامج تحديث كبير يشمل تطوير مقاتلات شبح وحاملات طائرات وصواريخ مضادة للأقمار الصناعية

وتصر الصين على أن إنفاقها العسكري لا يمثل تهديدا لأحد وإنها لا تحتاج إلا لتحديث عتادها القديم والدفاع عن مصالحها المشروعة في الوقت الذي تؤكد فيه على موقفها الصارم بشأن نزاعات في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي وبشأنتايوان التي تقول الصين إنها إقليم منشق.