إعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن "كلام مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جون بولتون عن إمكانية تطبيق "مبدأ مونرو" لحالة فنزويلا، يمثل إهانة لأميركا اللاتينية بأسرها .*

*ولفت إلى أنه "بعد قيام هيئة الأمم المتحدة عام 1945، يخضع القانون الدولي لأحكام ميثاق هذه المنظمة الدولية الأكثر شمولا وشرعية، بينما تعتبر نظرية وممارسة سياسة "الحدائق الخلفية" أمرا مهينا"، مشيراً إلى أن الرد على تصريح بولتون الوقح يقع على عاتق دول المنطقة، لأنه ذكر إمكانية تطبيق "مبدأ مونرو" على فنزويلا، لكنه أهان بذلك أميركا اللاتينية كلها".*