نزيف المهبل أثناء أو بعد ممارسة الجنس ليس أمراً نادر الحدوث عند معظم النساء، مرة واحدة على الأقل. ولكن ما هي الأسباب الخمسة لذلك النزيف؟ الجواب عند أستاذة لأمراض النساء الاجتماعية-النفسية.

ما هذا! بقع دم على غطاء السرير أو في السروال التحتي! بالتأكيد حدث ذلك لكِ يوماً. قد يكون ذلك مجرد نزيف عادي أو قد يكون مؤشر على ما هو أخطر. تنصح رئيسة قسم أمراض النساء الاجتماعية-النفسية في المشفى الجامعي في بازل السويسرية، البرفيسورة زيبيل تشودين، بالإسراع بمراجعة الطبيب عند ملاحظة تكرار النزيف أو عندما تأتي الدورة الشهرية أقوى أو أقل من المعتاد.

ولكن ماذا عن أسباب النزيف أثناء وبعد ممارسة العلاقة الحميمة. الموقع الإلكتروني لمجلة "فرايدي" السويسرية أورد خمسة أسباب نقلاً عن البرفيسورة زيبيل تشودين. أولها هو النزيف بعد أو قبل الدورة الشهرية بقليل أو عندما تكون الدورة الشهرية غير متقطعة. وفي حال حدث ذلك مرة واحدة فهو أمر ليس مخيف. أما السبب الثاني فهو الممارسة العنيفة، خاصة عندما يكون العضو الذكري كبير الحجم قياساً لعضو المرأة، ما يسبب بجرح المهبل. وهنا يكون لون الدم مثل لونه عند أي جرح آخر: أحمر فاتح.

أما السبب الثالث فهو حساسية الغشاء المخاطي المهبلي، الذي قد يعود لعدوى فطرية أو جفاف المهبل بعد سن اليأس. الاستخدام الخاطئ لوسائل منع الحمل هو السبب الرابع. هنا قد يؤدي عدم تثبيت اللولب في موضعه الصحيح أو عدم الانتظام في تناول حبوب منع الحمل.

وأخيراً قد يكون تغير عنق الرحم هو ما يؤدي إلى النزيف أثناء وبعد ممارسة الجنس. أما سبب تغير عنق الرحم فقد يكون سببه ورم حميد أو مرحلة متقدمة من سرطان عنق الرحم الخبيث. 

ومهما يكن من الأمر، فإن المراجعة الدورية لطبيب الأمراض النسائية هو خير وسيلة لتجنب أي مضاعفات محتملة.