في لقاء خاص مع النائب حسن فضل الله مع الناشطين على التواصل الاجتماعي 

تحدث النائب حسن فضل الله عن أهمية رسالة الناشطين على التواصل الاجتماعي واهمية مواكبة القضايا وتأثيرها في العالم الافتراضي

ومسؤوليتهم عن كل كلمة في نشر الرساله وابعادها

والابتعاد عن المواضيع الطائفية والحساسة وأن ننتبه بأن لا تأخذنا العواطف باتجاه آخر وأن نلتزم بالمبادئ وهذا نهج المقاومة

 

أما في ما يخص ملف الفساد 

قال فضل الله : 

غدا سيطرح  ملف الفساد في جلسته التشرعية بالاضافة إلى انتخاب رئيس محكمة محاسبة الرؤساء والوزراء والجميع سيحضر ملفاته

وهناك أشخاص سيطالبون برفع السرية المصرفية

المناخ العام لهذا الملف جيد جدا وهذا وقته فتحه سماحة السيد حسن نصر الله والجميع مهتم به

غدا في الجلسة حزب الله سيقدم اقتراحات توفر على البلد ٥٠٠٠ مليار ليرة بالاضافة لملف الفساد

هناك أناس لا يريدون فتح ملف الفساد ونسمع أصواتهم

حزب الله سيقوم بعمله لمحاربة الفساد

وقد طرحنا هذا الموضوع على سماحة السيد حسن وقلنا اننا سوف نحارب من قبل الجميع

وكان الجواب هو :

العمل بواجبنا والاتكال على الله لمحاربة الظلم ليحظى بالنتيجة المطلوبة

 

واضاف فضل الله :

القضاء سيضطر للمحاسبة

وذهبت شخصيا إلى المدعي العام ووضعنا الملف ( ملف حرزان) وطلبنا التوسع بالملف

حزب الله لا يستطيع العمل بديلا عن القضاء

هذا عمل القضاء من استدعاء للوزير او المسؤول

نحن تخطينا المرحلة الأول وضع الملف واخبار القضاء 

والآن نحن في المرحلة الثانية

واذا لم ننجح سنذهب إلى الشعب اللبناني ونطلعه على الحقيقه

اما في سؤال من موقع الواقع برس 

اجاب فضل الله 

السيد حسن وعد

وهل خذل الله يوما سماحة السيد

خصوصا بوجود شعب كشعبنا المظلوم والمقاوم

وعن السيد حسن : سنأسس لمرحلة جديده جيدة ولن نصطدم مع احد

القضاء وعدنا واذا لم ينجح سنذهب إلى محكمة الرأي العام.