كشفت وسائل إعلام رسمية روسية، الخميس، أن المصانع العسكرية الروسية تقوم بتركيب مراحيض في دباباتها القتالية الرئيسية من طراز تي-14 من الجيل الثالث.

وقال المسؤول الرفيع في مصنع أورال الروسي للمركبات لوكالة تاس، إيليا بارانوف، إن أجيالا من دبابات روسية، خصوصا المدرعة أرماتا تي 14، ستخفف أعباء حمل الوقود والذخيرة وستوفر مراحيض ذات الاستخدام الواحد.

وأضاف بارانوف "من الصعوبات الكبرى التي تواجهها المركبات العسكرية أنها لا تستطيع أن تساهم في تخفيف وطأة الظروف الطبيعية على الجنود، فملا يمكن أن تخزن بها المياه والمؤن، لكن جميع وسائل الراحة الأخرى غائبة عنها للأسف".

لكن أرماتا ستحل هذه المعضلة وتسهل من مهمة الجنود في الميدان. يقول المسؤول في أورال: "توفر هذه الدبابة الإمكانية لطاقمها للقيام بمهام قتالية طويلة" دون الاضطرار إلى التوقف، بحسب صحيفة "ساوث تشينا مورنينغ بوست".وصممت أورال جيلا جديدا من أرماتا، سمته تي 14، لتكونمركبة عسكرية فائقة السرعة ومدمرة تضم أسلحة وتكنولوجيا متطورة.

وظهر الجيل الجديد من أرماتا تي 14 لأول مرة في موكب يوم النصر في موسكو عام 2015

ودفعت التكلفة المرتفعة للدبابات الجديدة، إلى جانب التخفيضات المتكررة في الميزانية، روسيا إلى تقليص الطلبات المخططة لهذه النوعية من أكثر من ألفي دبابة إلى 100 فقط العام الماضي.