فاجأت الشابة السعودية رهف القنون، التي حصلت على اللجوء في كندا، المتابعين لها على موقع التواصل الاجتماعي، بنشرها صورا جريئة.

وظهرت رهف محتفلة باليوم العالمي للمرأة في كندا، بطريقة جريئة، من خلال مشاركتها في وقفة مدافعه عن حقوق المرأة، رافعة علم "الرينبو"، وهو الشارة الخاصة بالمثليين جنسيا.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Rahaf Mohammed (@realrahafmohammed) on

وفرت رهف من أسرتها وتحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها، ثم سمحت لها السلطات بمغادرة المطار بعد محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

ووصلت رهف محمد القنون (18 عاما) إلى بانكوك، السبت 5 يناير/ كانون الثاني، قادمة من الكويت وقالت إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادها.

 

 

المصدر: النهضة نيوز _وكالات