أطلق الجيش الإيراني مناورات عسكرية للطائرات المسيرة "درونز"، هي الأضخم في منطقة الخليج.

قالت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، إن القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني أجرت، الیوم الخمیس 14 مارس / آذار، مناورات "بيت المقدس 1" للطائرات دون طيار القتالية بمنطقة الخليج.

وشارك في المناورات عدد من القادة العسكريين الإيرانيين بينهم العميد أميرعلي حاجي زادة، قائد مقر القوة الجوفضائية، وعدد من القادة العسكريين.

وبلغ عدد الطائرات المشاركة في المناورة 50 طائرة دون طيار (درونز) هجومية من طراز (RQ170) النسخة المعدلة إيرانيا، إضافة إلى طائرات مسيرة قتالية أخرى.

وتعد المناورة هي الأولى من نوعها، خاصة أنها تجري بمشاركة عدد ضخم من الطائرات المسيرة.

وتقوم الطائرات بضرب أهداف تبعد مسافة تتجاوز 1000 كيلومتر، من قاعدة انطلاقها، بحسب وكالة "فارس"، التي أوضحت أن تلك الطائرات تمكنت من إصابة أهدافها بدقة عالية.

ولفتت الوكالة إلى قول اللواء غلام علي رشيد، قائد مقر خاتم الأنبياء المركزي: "هذه هي أقوى مناورات للقوة الجوفضائية الإيرانية، وعلى الأمريكيين، الذين وعدوا بأن لاتقام الذكرى الـ40  لانتصار الثورة الاسلامية، أن يشعروا بالخزي والعار".

ولفت إلى أنه إضافة إلى عشرات الطائرات المسيرة تحلق في الجو، إضافة إلى خروج ملايين الإيرانيين في ذكرى الثورة، الشهر الماضي.