تسربت تسجيلات لمذيع قناة "فوكس نيوز " الامريكية تاكر كارلسون وهو يوجه اهانات عنصرية للعراق وابناءه خلال نقاش سابق في برنامج يحمل اسم "بوبا ذا لوف سبونج " .

ونشرت احدى المؤسسات سلسلة مقاطع صوتية له وهو يصف العراق بأنه " مكان مقرف ومليء بمجموعة من القردة البدائية شبه الأمية، ولهذا السبب لميكن الأمر يستحق غزوه " .

واضاف "ليس لدي أي تعاطف مع العراقيين، لأنهم لا يستخدمون ورقالحمام أو يتناولون الطعام بالشوكة وعليهم أن يصمتوا ويطيعوا " قبل ان يكمل حديثه المقرف " لا يمكن إنقاذ العراق إلا بطريقة ما، فيما قرّرالعراقيون أن يتصرفوا مثل البشر " .

ولن يثير هذا الكلام "حفيظة " قناة "فوكس نيوز " التي انبرت احدى مذيعتها واسمها "جينين بيرو " قبل فترة قصيرة للهجوم على عضو الكونغرس المسلمة الهان عمر بسبب حجابها الذي اعتبرته "منافيا للدستور الامريكي " .

لتكون الخلاصة "المريعة " ان هذه الاحقاد وتمريرها يبقى امرا "عاديا " لدى الاعلام الامريكي "المتحضر " ..