أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن قوى العدوان ومرتزقتهم يواصلون خروقاتهم المكثفة وعدم الالتزام بتنفيذ المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار في الحديدة مرتكبين 505 خروقات خلال 48 ساعة الماضية.

وحمل في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) العدوان ومرتزقته مسؤولية عرقلة وإعاقة تنفيذ اتفاق السويد .. مطالباً الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص باتخاذ موقف حازم تجاه عدم التزام العدوان ومرتزقته بالاتفاق وبقرار مجلس الأمن واستمرارهم في خروقاتهم وتصعيدهم العسكري وارتكاب مزيد من المجازر بحق الأطفال والنساء الأبرياء.

وحذّر العميد سريع العدوان ومرتزقته من مغبة استمرارهم في تعنتهم وعدم التزامهم بتنفيذ الاتفاق وقرار مجلس الأمن .. مؤكداً أن قواتنا وبقدر التزامها بالاتفاق فإن صبرها وضبط النفس لن يدوم طويلاً وسيكون الرد مؤلماً وقاسياً إذا استمر العدوان ومرتزقته في تعنتهم وخروقاتهم وتصعيدهم العسكري.

وقال المتحدث الرسمي إن العدوان ومرتزقته استهدفوا منازل ومزارع المواطنين ومواقع قواتنا في الحديدة بـ 10 صواريخ و205 قذائف و202 عملية إطلاق النار من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في الوقت الذي كثفوا فيه من تعزيزاتهم وتحركات قواتهم حيث رصدت قواتنا قيام مرتزقة العدوان بـ 59 عملية تعزيز وتحريك لقواتهم ومحاولتي تسلل وعمليتي استحداث وتحصين كما ارتكب طيران العدوان الحربي والتجسسي 25 خرقاً بمواصلة تحليقه في أجواء مدينة الحديدة و حيس و الدريهمي و التحيتا.

وأشار إلى أن طيران العدوان الحربي واصل ارتكاب مزيد من المجازر بحق المواطنين الأبرياء وتدمير الممتلكات العامة والخاصة وشن 47 غارة على عدد من المحافظات منها 20 غارة على كتاف و8 غارات على البقع و9 غارات على باقم وغارتين على سحار وغارة على الظاهر بمحافظة صعدة و4 غارات على سفيان بمحافظة عمران وغارة على العبيسة بـ كشر وغارة على عبس وغارة على مستبأ بمحافظة حجة كما شن طيران العدوان غارة على مرتزقته في الربعة بصحراء الأجاشر وسقط العشرات منهم قتلى ومصابين.

وأوضح المتحدث الرسمي أن مجاهدو الجيش واللجان الشعبية كسروا زحفين لمرتزقة العدوان على مواقع قواتنا في الربوعة بـ عسير كما أفشلوا محاولة تسلل للمنافقين في الأزهور قبالة جيزان.

وأضاف أن مجاهدو الجيش واللجان الشعبية ردوا على تصعيد العدوان ومرتزقته بعمليتين هجوميتين استهدفوا خلالها مواقع العدو في الربعة بصحراء الأجاشر وفي رشاحة الغربية بالبقع قبالة نجران حيث تمكنوا بفضل الله من تطهير واستعادة المواقع التي كان العدو قد تقدم فيها كما نفذوا 5 عمليات إغارة على مواقع وتجمعات المنافقين في مربع سلبة بـ الجوف وفي بيت اليزيدي بـ دمت في الضالع وفي تبتي رضوان و14 بيام في نهم وفي موقع هيلان بالبقع وفي مشعل قبالة جيزان.

مشيراً إلى أن مجاهدو الجيش واللجان الشعبية نفذوا 4 عمليات نوعية استهدفوا خلالها تحركات وآليات وخطوط إمدادات العدو في الربعة بصحراء الأجاشر وفي الضباب بـ تعز وفي رشاحة الغربية بالبقع وفي قبالة منفذ علب بعسير.

وأكد العميد سريع مصرع وإصابة عشرات المنافقين منهم 7 في البرح والضباب بتعز و2 في الربوعة و20 منافقاً قتلوا وأصيبوا في الربعة بالأجاشر في غارة لطيران العدوان على مرتزقته.

وأضاف أن مجاهدو الجيش واللجان الشعبية تمكنوا بعون الله من تدمير عدد من الآليات للعدو منها مدرعة تم تدميرها قبالة منفذ علب كما تم تدمير وإعطاب آلية و5 آليات محملة بالمنافقين منها 5 آليات في الربعة بصحراء الأجاشر وآلية في البرح بتعز.