ذكرت مصادر خاصة أنّ الاجهزة الامنية في سلطنة عمان، رصدت تدخلاً “سافراً”، من قِبَل محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، حاكم دبي، في فضيحة خلية التجسس الإماراتية.

وثبت –وفقاً للمصادر التي نقل عنها المغرّد الشهير “بوغانم- تورط محمد بن راشد في تقديم رشاوي لمسؤولين في ميناء الدقم وميناء صحار والمنطقة الصناعية “بالرغم ان الشعب العماني يحترم ال مكتوم كثيرا”.وفقَ المصادر
وأضافت مصادر “بوغانم” الخاصة، أنّ رشاوي محمد بن راشد للمسؤولين تنوعت بين اموال وعقارات وسيارات، وتجنيس، وسداد مديونيات لآخرين، مقابل تأخير او تعطيل اي تقدم في ميناء صحار وميناء الدقم، بل ووصل الامر الى تهريب جميع الرسومات الهندسية الخاصة بالموانىء وتسليمها لآل مكتوم.
وكشفت المصادر أنّ الاجهزة الامنية في سلطنة عمان رصدت اغلب المتواطئين في خلية التجسس الإماراتية بل رصدت حتى (الشركات الوهمية الصغيرة) التي كانت تدخل عن طريقها الاموال لشراء المواقف”.
وأكدّ أن اهم نقطة في تسريبات اليوم، هو أن الاجهزة الامنية في سلطنة عمان تريد كشف حساب كامل من جهاز أمن ابوظبي بأسماء جميع عملائها السابقين والجدد في السلطنة.
كان وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي، علّق لأوّل مرّة على خلية التجسس الإماراتية، مساء الأحد، خلال جلسة بعنوان “أثر العلاقات الخارجية ‫العمانية‬ في ظل المتغيرات” والتي نظمها النادي الثقافي.

وقال إن “هذه أمور تحصل بين الجيران”، في إشارةٍ منه إلى تأكيد القضيّة.

وأضاف “بن علوي” قائلاً: “نحن نتعامل مع جيراننا بشيء من اللطف”.
وكشف النقاب خلال الأيام الماضية عن بدء السلطنة بمحاكمة خلية تجسس إماراتية من بينها ضابط بجهاز الامن الإماراتي برتبة عقيد.

و قال الصحفي العُماني المختار الهنائي: “تواجدت اليوم “١١ مارس ٢٠١٩” في محكمة الجنايات بمسقط، والتي نظرت في قضية “أمنية” تورط فيها 5 أشخاص من دولة الإمارات بينهم ضباط، بالإضافة إلى متهمين عمانيين -مدنيين- عددهم اثنين.”

ولفت إلى أن القضية بدأت منذ حوالي 3 أشهر بعد أن تم القبض على المتهمين -بعضهم نهاية نوفمبر- والتحقيق معهم ثم إحالتهم للإدعاء العام.
جديرٌ بالذّكر ان المغرّد الشهير “بوغانم” كان السباق في كشف بدء السلطنة محاكمة خلية التجسس الإماراتية، ونقل عن مصادره أن تم محاكمة العقيد في جهاز أمن أبوظبي “محمد بن راشد بن مشروم الكعبي” في قضية التجسس في سلطنة عمان، وهو ما أكّده الصحفي العُماني المختار الهنائي.