أجرت إيران تدريبات لوحدات الطائرات المسيرة المقاتلة التابعة للقوات الجوفضائية التابعة للحرس الثوري في الخليج. ونشر فيديو عن هذا الحدث على الانترنت.

قال الخبير العسكري يوري ليامين، شاركت نحو 50 طائرة هجومية من مختلف الأنواع في المناورات، وهاجمت أهدافًا باستخدام قنابل جوية موجهة، وفقا لصحيفة روسيسكايا غازيتاالروسية.

والطائرات المسيرة وكذلك الأسلحة التي استخدمتها هي من منتجات المجمع الصناعي العسكري الإيراني. وجذبت الطائرات دون طيار المصنوعة وفقًا لمخطط "الجناح الطائر" أكبر قدر من الاهتمام.

تم تطويرها بعد دراسة الطائرة الأمريكية RQ-170 التي تم الاستيلاء عليها في عام 2011. ونتيجة لذلك، أصدرت إصدارات مختلفة من الطائرات دون طيار بنفس المخطط، مختلفة بمحركاتها وأحجامها.

وشاركت في التدريبات أيضًا طائرةShahed-129 ،التي تحمل القنابل الجوية Sadid، التي استخدمت مرارًا في سوريا.

ومن بين المنتجات الجديدة، أيضًا نسخة جديدة من الطائرات دون طيار Shahed-123.