دراسة جديدة قدمها لمركز البحوث العلمية مجموعة من خيرة علماء مستشفى Indira IVF Hospital في نيودلهي بالهند ،و قد توصلوا الى نتيجة مفادها أن استخدام الأفران الكهربائية في تسخين الطعام "يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويزيد من خطر الإصابة بالعقم ومرض السكري والسمنة والسرطان"

و أشار البحث المقدم أن زيادة الخطر تكمن في استخدام الأواني البلاستيكية تفرز خلال عملية التسخين في الميكروويف مواد، 95% منها كيميائية مسرطنة، خاصة مركب بيسفينول-A، الذي بينت مختلف الدراسات العلمية أنه يتميز بسهولة وصوله إلى الدم،ويسبب العقم واضطرابات هرمونية وأوراما خبيثة. 

الغريب أن هذه الدراسة سبقتها عديد الدراسات التي تحذر من الميكرووف فحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، تؤثر في صحة الناس الذين يستخدمون تلك الأواني مادة EDC الكيميائية المدمرة لعمل الغدد الصماء في الجسم. 

وبإمكان هذه المادة التأثير في عملية إفراز الجسم لهرمونات معينة تؤثر في مختلف العمليات الحيوية، بما فيها نشاط الجهاز التناسلي والنمو والنوم والتآم الجروح.