بعدما بلغته وحققته اغنية "في بلادي ضلموني " التي "اذهلت " الشعوب العربية وحتى مختلف وسائل الاعلام العربية التي انبرت لعرضها والتماهي مع كلماتها واعتبرتها "صرخة " وحدت كل الاقطار ,ها هي جماهير نادي الرجاء البيضاوي المغربي تضرب من جديد بأغنية معبرة للغاية تحمل اسم "رجاوي فلسطيني " .

ولم تمر ساعات على اطلاق الاغنية الجديدة عبر موقع اليوتيوب حتى تهافت عليها الكثيرون محليا وعربيا ليواصل جمهور "العالمي " التحليق خارج السرب ويكشف وعيا وادراكا لا مثيل له في التعاطي مع الواقع العربي وقتامته ويرسم صورة مختلفة للشباب العربي المسؤول الحريص على التقاط هموم شعوبه واظهارها في قوالب فنية مبهرة .

وهذه بعض  كلمات الاغنية الجديدة " يا لي عليك القلب حزين، وهادي سنينتدمع العين للحبيبة يا فلسطين، آه وين العرب نايمين.. آه يا زينة البلدان،قاومي " ..

وفي مقطع اخر نسمع " ما نسمح فيك {لن افرط } يا غزة مالكري عليا بعيدا {رغم امك للأسف عني بعيدة } 

وحملت الاغنية رسائل واضحة وصريحة على حال الامة العربية لكنها ايضا غنية من حيث التسمك والاصرار بقضية فلسطين وما تمثله لكل حر وشريف ليأتي مسك الختام بالقول " رجاوي فلسطيني حبيت نمشي شكون يديني(أحب أن أذهب فمن يأخذني } ..

وسرعان ما بدأت منابر عربية وفلسطينية بالأخص في تداول الاغنية والترحيب بها كاشفين عن "علاقة وطيدة " اضحت تربطهم بجماهير الرجاء والدليل ان فنانين وشباب فلسطينيين اعادوا صياغة اغنية "في بلادي ضلموني " باللهجة الفلسطينية المحلية وهذا ما يكشف بجلاء ان هذه القضية كانت وستبقى وستظل حية في وجدان وقلوب الشباب العربي من المحيط الى الخليج ..

كل التحية لجماهير الرجاء العالمي ..