في الجوهر والاستراتيجيات والايديولوجيا:
 لا فرق جوهريا بين الليكود وحزب الجنرالات
ستة جنرالات في حزب "ازرق-ابيض" ومعظمهم رؤساء اركان..
وهم مسؤولون عن سلسلة مجازر لا حصر لها ضد الفلسطينيين.
الإسرائيليون  صوّتوا عمليا للاحتلال والاستيطان والتهويد ومواصلة الارهاب والقتل ضد الفلسطينيين..
كما صوتوا لقانون القوميّة العنصريّ الذي يلغي الحقوق الفلسطينية التاريخية تماما..
 ونصّبوا الملك نتنياهو للمرّة الخامِسة على العرش ...
وهم يعتبرونه اليوم "ملك اسرائيل" بعد شارون..
وبالتالي فان الحكومة الجديدة برئاسته ستكون ألاكثر تطرّفًا وعنصريّةً وارهابا ...
وستكون حكومة اللاءات الكاملة والشاملة لكافة الحقوق الفلسطينية
ما يستدعي ان  نعود لنؤكد على: اننا كشعب عربي فلسطيني وكأمة عربية
 في حالة اشتباك مفتوح مع الاحتلال والمشروع الصهيوني حتى هزيمته وتحرير فلسطين
وعلى ان ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة.....

المقال يعبّر عن وجهة نظر ورأي كاتبه