باغث الفنان المصري خالد أبو النجا قناة "الجزيرة " القطرية واغلب اعلاميها حين نشر تغريدة نارية ضدها كتب فيها "قناة الجزيرة العربيفقدت أي مصداقية منذ 2013 أنا شاهد على كونها بوق للإخوان بل ومنعواعرض حوار لي انتقدهم به واليوم اخوتنا بالسودان يكشفون أجندة قناة الجزيرة الحقيقية  " .

وبدا واضحا ان كلام أبو النجا "ازعج " الكثير من اعلاميي المحطة القطرية الذين ردوا على تغريدته فورا على غرار جلال شهدا الذي كتب له "” استغربهذا الكلام منك خالد، وتوقيته، مع اننا في تواصل مباشر وشخصي معكمنذ فترة لترتيب لقاء مطول عبر قناة الجزيرة العربي لتتحدث عبر منبرهابحرية، من غير قيود، فاتحين لك المجال لترد على كل من يخونك ويحرضعليك ويطالب بسحب جنسيتك " .

كما لم تتأخر غادة عويس في الرد " مؤسف كلامك هذا لأنه نفس اتهام منيحرّض عليك بمصر ويدعو لقتلك وسحب الجنسية منك!فما الفرق بينكما؟ ورغم اتهامك لنا غير المدعوم اصلا بدليل(تماما كالاتهامات ضدك)اناكصحفية مستقلة بالجزيرة لم أدافع يوما عن أي أجندة لا إخوانية ولاسيساوية وكمواطنة لبنانية عادية أرفض كل أشكال التحريض ضدك!

استاذ خالد أنا في الجزيرة ممكن تقولي عملت الحوار مع مين ؟ "  . فيما كتب له احد العاملين بنفس القناة "

ومن المعلوم ان المحامي طارق محمود تقدم ببلاغ للنائب العام المصري اتهم فيه خالد أبو النجا "بالتحريض ضد مصر ومؤسساتها وقياداتها " بعد ان كان ضمن الوفد المشارك في جلسة بالكونغرس الامريكي ,كما الغت نقابة المهن التمثيلية عضويته رفقة زميله عمرو واكد لنفس السبب .

ولم يوضح الفنان المصري تفاصيل أكثر عن الحوار "الممنوع " له مع قناة الجزيرة ومتى حصل ذلك ..