وردة في كف أعمى 
   

وردة ٌ في كف ّ أعمى
       ورصيف ٌ يبتعد ْ
كنت ُ وحدي 
وغنائي فضة ٌ مالحة ٌ وإناثي لاتلدْ
من يفكً  اليوم َ حرفي ؟
منْ يقول ُ الماءُ ماءٌ
                       حينما يشربه ُ ........   
من يقشّر ْ فكرة ً دثّرها الصوت ُ
                          بعود ٍ منفرد ْ
                      ***  
خاليا ً من لغتي..
         أحلم ُكالخرس ِ 
وأروي حلمي ليدي..
          فلا تبصره ُ
اتهجى منطق َ الطير ِ
          ولاأنطقه ُ
خجلا ً من لغة ٍ ثالثة ٍ 
 تتلاشى بعد سطرين ِ
وأبقى أعرجا ً يمشي بأقدام ِ سواه ُ
في سنتي الأولى إليها ..
كنتُ لا أحسبني فيها 
وكانت تتمرّى وجهها
                 في ماء عيني 
وأنا أبصرها وردة ً في كف ّ أعمى