بدأ عرض مسلسلات رمضان فبدأته معه "المناوشات " المعتادة مع كل مشهد وحلقة تخضع "للرصد والمعاينة " من لدن رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين لا يفوتون لقطة واحدة ,ومن الاعمال التي استهلت بإثارة الجدل منذ مشاهدها الاولى نتوقف عند المسلسل الكويتي " لا موسيقى في الاحمدي " والذي "استفز " اهل سلطنة عمان من خلال دور " الخادم العُماني " المكلف بقلي اللحم وطبخ الهريس بناء على "اوامر سيدة المنزل " التي يناديها "بعمتي " .

واستهجن العمانيون هذا الاصرار على "الانتقاص من قيمة الشخصية العمانية " واعتبروها "اهانة " في حقهم فيما حذر البعض من "الانجراف " وراء "حسابات وهمية " تهدف "لزرع الفتنة بين الشعبين الكويتي والعماني "

ومسلسل "لا موسيقى في الاحمدي " من تأليف منى الشمري واخراج محمد دحام الشمري ويعرض على قناة "ام بي سي دراما " ويشارك في بطولته كل من جاسم النبهان، نور، عبد المحسن النمر، فهد العبدالمحسن،علي كاكولي، عبد الله السيف، فوز الشطي، شيماء، إيمان الحسيني،وآخرون كثر .

ويرصد العمل حياة عدة أسر في حقبة الأربعينات والخمسينيات وصولاً إلىالسبعينيات من القرن الماضي مضيئاً على شخصية " عضيبان " وهو رجلكويتي تعود أصوله للقصيم في السعودية، وهو صاحب مكانة كبيرة فيالمجتمع، ولديه ابن وحيد هو "حمد" الذي يعمل في حقول النفط فيالأحمدي، ويتزوج مرتين، الأول زواج تقليدي من حصة، والثاني من الجليلةوهي ابنة المهندس العراقي الذي يعمل معه .

ومن المؤكد انه يحق لأهل سلطنة عمان "الانتفاض " ضد سعي بعض صناع الدراما "لتنميط " هذه الصورة عن ابناء بلدهم ..ويبقى السؤال المطروح : هل سنرى المزيد من المشاهد لنفس الشخصية في الحلقات المقبلة ؟ 

لتكون بداية الشهر الفضيل "ساخنة " ..في انتظار المزيد في الايام المقبلة ..