أكد اللواء طيار، السيد خضر، أحد أبرز القيادات بالقوات الجوية المصرية سابقا والخبير العسكري في سلاح الطيران، أن روسيا زودت مصر بإحدى أقوى الطائرات المروحية في العالم.

وأشار الخبير إلى أنه، وطبقا لتصريحات ألكسندر ميخييف، المدير العام لشركة "أرسينييف" للطيران والمصنعة للطائرة "كا-52" العمودية (التمساح)، فقد بدأ توريد 46 طائرة من هذا الطراز لمصر لاستخدامها على حاملة المروحيات "ميسترال"، ما سيجعل البحرية المصرية القوة الضاربة في الشرق الأوسط.

ولا تقل "كا-52" في مواصفاتها الفنية والقتالية عن مروحية "AH-64" أباتشي الأمريكية، بل تتفوق عليها، نظرا للإضافات التي عززت بها روسيا المروحيات المصرية، منها معالجة الهيكل ضد التآكل وتزويدها بأنظمة تبريد إضافية لتلائم ظروف الاستخدام ونظام رؤية بصرية "ECO-52"، ومجمع حماية ونظام رادار، بالإضافة لنظام توجيه المروحيات والمدى الكبير للطيران الذي يبلغ 460 كم، والقدرة على الاشتباك مع الأهداف الجوية وحماية الطاقم بمقاعد قابلة للقذف وبهيكل مصفح.

وتتميز الطائرة "كا-52" العمودية بنظام تسليح متطور ومتنوع:

- صواريخ "جو-أرض" مع نظام توجيه بالليزر.

- صواريخ موجهة متعددة الأغراض "فيخر وأتاكا"، ما يجعلها "صيادا" فعالا للسفن، فصاروخ واحد قادر على إصابة الهدف على مسافة أكثر من 100 كم وبسرعة أكثر من 3 ماخ.

- مزودة بصواريخ من طرازي "X-31" و"X-35" والتي تستخدم بشكل واسع في مقاتلات "سوخوي" (SU-30sm).

المصدر: RT