تضمنت فعاليات سباق الدبابات الذي نظمته وزارة دفاع جمهورية أوزبكستان، إقامة عرض عسكري.

 

وشاركت في هذا العرض لأول مرة سيارات مدرعة روسية من طراز "تايفون-كا". وتدل أرقامها على أنها كانت قد دخلت الخدمة في جيش أوزبكستان.

وكانت سيارة Oshkosh M-ATV الأمريكية تعد السيارة المدرعة الأساسية في  جيش أوزبكستان حتى الآونة الأخيرة. واستوردت أوزبكستان أكثر من 300 سيارة من هذا الطراز.

وذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن سيارة "تايفون-كا" التي تنتمي إلى عائلة سيارات "كاماز" أثبتت مواصفاتها الرائعة في ميدان القتال خلال الحرب ضد الإرهاب في سوريا.

وتتمتع سيارة "كاماز-53949 تايفون-كا" بقدرتها على حماية ركابها. ويمكن أن يصل وزنها إلى 16 طنا. ويمكن أن تبلغ سرعتها أكثر من 105 كيلومترات في الساعة. وتتسع هذه السيارة لـ10 مقاتلين.

وتوجد عدة نسخ لسيارة "تايفون". وتم تسليح إحداها بصواريخ "كورنيت-أ إم" المضادة للطائرات.