التقطت عدسات المصورين نجم برشلونة الإسباني البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، وهو يغادر لوحده من منطقة المقابلات الصحفية في ملعب الأنفيلد، دون الإدلاء بأي تصريح وبدا عليه الغضب الشديد، بعد المباراة الذي جمعت بين ليفربول الأنجليزي وبرشلونة الإسباني ضمن دوري أبطال أوروبا.

كما وكشفت تقارير صحفية أن ميسي، نجم برشلونة الإسباني، بقي في ملعب الأنفيلد معقل ليفربول لبعض الوقت، وتخلف عن حافلة فريقه التي انطلقت باتجاه المطار بعد مباراة الأمس.

وحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن حافلة برشلونة غادرت إلى المطار دون ميسي، الذي كان مطلوبا لإجراء اختبار منشطات، قبل أن يلحق بالفريق لاحقا.

 

ونجح ليفربول في تحقيق عودة تاريخية "ريمونتادا" أمام برشلونة، برباعية نظيفة، وتمكن من العبور إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، رغم الهزيمة التي مني بها الفريق في الذهاب على ملعب الكامب نو بثلاثية بيضاء.