ربما لم يسمع الكثيرين عن متلازمة لنوكس غاستو بسبب ندرة حدوثها عند الأطفال، تعرف على أعراضها وطرق علاجها في هذا المقال.

قد يصاب الأطفال بأنواع مختلفة من نوبات الصرع، منها متلازمة ينكوس غاستو، التي تعد نوعًا نادرا، يؤدي إلى مشاكل صحية أخرى، فما هي هذه المتلازمة، أسبابها، وأعراضها؟

تعد متلازمة لينوكس غاستو(LISox-Gastaut syndrome) نوعًا نادرًا من الصرع يبدأ في مرحلة الطفولة، حيث يعاني الأطفال المصابون به من نوبات مرضية في الغالب.

تبدأ النوبات عند الطفل في الغالب ما بين 2 - 6 أعوام، حيث يعانون من صعوبات في التعلم وتأخيرات في النمو، مثل الجلوس والزحف والمشي، بالإضافة إلى مشاكل في التفكير والتطوير والسلوك.

ما هي أسبابها؟

الأطباء لا يعرفون دائمًا ما الذي تسبب متلازمة لنكوس غاستو، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون سببها:

نقص الأوكسجين أثناء الولادةإصابات دماغية حادة مرتبطة بالحمل أو الولادة، مثل انخفاض الوزن عند الولادة أو الولادة المبكرةإصابات الدماغ، مثل التهاب الدماغ أو التهاب السحايا أو الحصبة الألمانيةالتشنجات الطفوليةمشكلة دماغية تسمى "خلل التنسج القشري"، حيث لا نعمل بعض الألياف العصبية في الدماغ أثناء التطور في الرحم.التصلب الجلدي، حيث تتشكل أورام غير سرطانية في أماكن كثيرة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الدماغالوراثة.ما هي الأعراض؟

يعاني الأطفال المصابون بمتلازمة لنكوس غاستو من نوبات متكررة وحادة، وغالبًا ما يكون لديهم أنواع مختلفة من النوبات، بما في ذلك:

نوبات الاتونيك: وتسمى أيضًا "هجمات الهبوط"، حيث أن الطفل يفقد عمل عضلاته وقد يسقط على الأرض، وترتعش عضلاته، وتعد هذه النوبات قصيرة وعادةً ما تستمر لبضع ثوانٍ.نوبات منشط: هذه النوبات تستمر أيضًا بضع ثوانٍ إلى دقيقة، تحدث عادة عندما يكون الشخص نائمًا، ولكن إذا حدث ذلك عندما يكون الشخص مستيقظًا، فقد تؤدي إلى السقوط، مثل النوبات الوعائية.نوبات الغياب: خلال هذه النوبات، قد يعمل الطفل إيماءة في رأسه أو وميض بسرعة.

عند بعض الأطفال، تكون أول علامة للمتلازمة هي النوبة المستمرة التي تدوم 30 دقيقة، أو النوبات المستمرة دون تعافٍ كامل.

العلاجات الممكنة

لم يجد الباحثون علاج كامل للمتلازمة، ولكن يمكن ادارتها بعدة أنواع من العلاجات منها:

1- الأدوية: قد يصف الأطباء مجموعة متنوعة من الأدوية لعلاج نوبات متلازمة لنكوس غاست، وتهدف الأدوية إلى التقليل من عدد النوبات التي يصاب بها الطفل، ومن هذه الأدوية:

كانابيديولكلوبازامفيلاتوللاموتريجينروفيناميدتوبيراميتحمض فالبوريك.

2- الحمية: إن النظام الغذائي الغني بالدهون، منخفض الكربوهيدرات، يساعد بعض الأشخاص المصابين بالصرع، بما في ذلك بعض الأطفال الذين يعانون من المتلازمة.

أظهرت الدراسات أن الأطفال المصابين بالصرع الذين يبقون على النظام الغذائي لديهم فرصة أفضل للحد من نوباتهم.

الناس الذين يعانون من النوبات التي يصعب علاجها، يمكنهم اتباع نظام غذائي منخفض نسبة السكر في الدم، هذا النظام يركز على نوع معين من الكربوهيدرات.

3- العملية الجراحية: إذا لم تقلل الأدوية والعلاجات الأخرى من عدد النوبات، قد يقترح الطبيب إجراء عملية جراحية، بطريقتين وهما:

محفز العصب المبهم: وهو عبارة عن جهاز صغير يوضع في الذراع أو بالقرب من الصدر، يرسل النبضات الكهربائية إلى العصب المبهم، الذي يمتد من البطن إلى الدماغ.

وبعد ذلك يقوم العصب بارسال اشارات إلى الدماغ للمساعدة في السيطرة على النوبات، حيث تتم الجراحة تحت التخدير العام وتستغرق حوالي ساعة.

محفز RNS: هو جهاز يتم وضعه داخل الجمجمةومتصل بالدماغ،  يستشعر أي نشاط كهربائي غير طبيعي ثم يرسل نبضات كهربائية إلى الدماغ لمحاولة منع حدوث نوبات.

إن تربية الطفل مع وجود متلازمة لنكوس غوستو هي أمر صعب، وخاصة إذا كان طفلك يعاني من نوبات متكررة، فقد يحتاج إلى ارتداء خوذة لحمايته إذا وقع.

من المهم بالنسبة للاباء والأشقاء الحصول على الدعم الذي يحتاجونه كمقدمي الرعاية وأفراد العائلة الذين يواجهون الحياة بهذه الحالة الخطيرة.