عاد تلفزيون ابوظبي بقوة لحلبة الدراما العربية عموما والسورية بصفة خاصة هذا الموسم سواء بالمساهمة الانتاجية او حتى العرض و احتضان المسلسلات ,غير ان هذا المعطى لا يمكن ان يغطي على بعض "الملاحظات " التي تداولها المشاهد و"استغرب " لها وهنا نذكر على سبيل المثال وجود "اثار " لمقص الرقيب على حلقات مسلسل " عندما تشيخ الذئاب " بشكل "مؤثر " للغاية على سير احداث العمل و هذا ما زكاه المخرج عامر فهد عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام حين نشر المشاهد المحذوفة من لدن القناة الاماراتية والتي  كانت اربعة مشاهد مدة كل واحد دقيقة و جاءت كما يلي :

_ حوار بين شخصية "عمران " ووالدته عن فقدان الاتصال بوالده الموجود في الكويت بعد احتلاله من لدن العراق ..

_حوار بين "الشيخ عبد الجليل " وزوجته ويتضمن "ايحاءات جنسية " ..

_حوار بين "جبران " وزوجته "رابعة " عن احتلال العراق للكويت ..

_ مشهد لحضرة الصوفية في جامع الحارة ..

وفرض هذا التدخل على الكثير من المشاهدين اللجوء لموقع اليوتيوب لضمان فرجة مكتملة ,لكن السؤال المطروح : لماذا اذن "احتضنت " قناة ابوظبي العمل اذا كانت "خائفة " من بعض مضامينه وحوارات ابطاله ؟ 

ومسلسل "عندما تشيخ الذئاب " مأخوذ عن رواية الكاتب جمال ناجي الذي تحمل نفس الاسم ووضع له السيناريو والحوار حازم سليمان بينما تولى اخراجه عامر فهد فيما يجسد ادواره كل من النجوم سلوم حداد وعابد فهد وسمر سامي وأيمن رضا واخرون ..