تم رصد دبابات من طراز "تي-62إم" ضمن صفوف الجيش العربي السوري في شمال محافظة حماة .

وطالما توارت دبابات "تي-62إم" عن عدسات المصورين الصحفيين حتى أنه أشيع أن الجيش السوري فقد غالبية دباباته من هذا الطراز في المعارك السابقة ضد الإرهاب. غير أن المعلومات عن نقل دبابات محدثة من طراز "تي-62" إلى شمال محافظة حماة دحضت هذه الشائعات كما أشارت إلى ذلك صحيفة "روسيسكايا غازيتا".

وبرزت هذه النسخة من دبابة "تي-62" إلى الوجود في روسيا في ثمانينات القرن الماضي. وتمتعت دبابة "تي-62إم" بحماية مميزة لبرجها من الأسلحة المضادة تشبه حاجب العين. وزودت مقدمة الدبابة بدروع إضافية. وتم تزويد جزئها السفلي بما يحميه من الألغام.

وبات بإمكان مدفعها من عيار 115 ملم إطلاق الصواريخ الموجهة المضادة للدروع. واحتفظت الدبابة التي ازداد وزنها ليبلغ 41.5 طن بقدرتها الحركية بفضل المحرك القوي الذي تقدّر قوته بـ620 قوة حصانية. وتستطيع دبابة "تي-62إم" أن تسير على الطريق المعبد بسرعة تصل إلى 50 كيلومترا في الساعة.

وشوهدت دبابات "تي-62إم" في سوريا للمرة الأولى في يناير/كانون الثاني من عام 2017. وكدت هذه الدبابات راعتها خلال الحرب ضد الإرهابأكدت هذه اأكأكدت هذه الدبابات براعتها خلال الحرب ضد الإرهاب، ونالت تقدير الجنود السوريين. ويعتبرها الخبراء العسكريون أفضل دبابات الحرب السورية إلى جانب "تي-90أ" و"تي72بي3".