نفت رئاسة الجمهورية العربية السورية ما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول مواقف للرئيس السوري بشار الأسد أمام عدد من المحللين السياسيين والاقتصاديين، وطلبت من هذا الوسائل الالتزام بأبسط مبادئ العمل الصحفي المهني، عبر تدقيق المعلومات التي تنشرها.

وفي ما يلي نص البيان:

تتناقل بعض وسائل الإعلام كلاما ومواقف منسوبة للرئيس بشار الأسد خلال أحد لقاءاته بمجموعة من المحللين السياسيين والاقتصاديين، وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختلاق أو تحريف مثل تلك المواقف أو التصريحات..
المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السورية يؤكد أن ما يتم تداوله نقلا عن سيادته هو عار تماما عن الصحة، ويهيب المكتب بوسائل الإعلام تلك الالتزام بأبسط مبادئ العمل الصحفي المهني، عبر تدقيق المعلومات التي تنشرها، والاعتماد على مصادر موثوقة، احتراما لمصداقيتهم أمام جمهورهم.. علما أن مثل تلك المواقف والتصريحات، في حال وجودها، ستكون مباشرة وعلنية عبر وسائل الإعلام الرسمية المعروفة.. أو عبر حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي، وليس نقلا عن لسان زوار أو شخصيات أو غيرهم.