افتتح السفير المصري "عمرو الجويلي" سفير مصر في بلجراد الجناح المصري في الدورة الـ 86 لمعرض نوفي ساد الزراعي الدولي المنعقد حتى 17 مايو 2019، بتنظيم من وفد المجلس التصديري للحاصلات الزراعية برئاسة  هشام النجار وكيل المجلس، وبحضور كبار المسئولين الصرب بوزارة الزراعة والغابات وسفراء الدول العربية والأفريقية والسلك الدبلوماسي ومديرى الشركات وممثلى الإعلام. وحرص كل من وزير الزراعة والغابات وإدارة المياه الصربي، وعمدة مدينة نوفي ساد، ثانى أكبر مدينة في صربيا، ونائب رئيس حكومة المقاطعة، والمدير التنفيذي لمعرض نوفي ساد، على زيارة الجناح المصري في اليوم الأول في إطار جولة تفقدية للأجنحة المختلفة للمعرض.

وثمن "الجويلى" مشاركة المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، واستعراضه للإمكانات المصرية في أكبر معرض زراعي بمنطقة جنوب وشرق أوروبا، خاصة أنه يشمل الأنشطة الاقتصادية الزراعية، بما في ذلك الميكنة الزراعية والثروة الحيوانية، داعياً لتوسيع المشاركة العام القادم لتشمل الصناعات الغذائية التي تتمتع فيها مصر بميزة نسبية كبيرة تستطيع به الولوج إلى سوق البلقان.

وفى ذات السياق، استضافت سفارة مصر في بلجراد لقاءً موسعاً على مأدبة إفطار شارك فيها غرفة التجارة والصناعة الصربية وغرفة التجارة لإقليم "فويفودينا" المتمتع بالحكم الذاتى بالإضافة إلى رؤساء وممثلي عدد من كبار الشركات الزراعية وسلاسل المتاجر الجملة والقطاعى وجمعية الصداقة المصرية الصربية. وأشار "الجويلى" إلى أن اللقاء أبرز الإمكانات الواعدة لعدد من الحاصلات الزراعية المصرية، مثل الموالح والبطاطس والعنب والبصل والزيتون، إضافة إلى العديد من المنتجات الغذائية.

وأبرز "الجويلى" أن العلاقات الزراعية بين مصر وصربيا تشهد نموا ملحوظا منذ اجتماع وزير الخارجية سامح شكرى مع رئيسة وزراء صربيا بحضور وزير الزراعة والغابات الصربى الذى حرص على متابعته بأول زيارة له إلى مصر في يناير الماضى، ثم زيارة وفد زراعى مصري برئاسة الدكتور أحمد العطار رئيس الحجر الزراعى إلى بلجراد في مارس.