طالب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة المندوب القطري محمد العمادي، مساء يوم الثلاثاء،  بالإعتذار عن تصريحاته التي تتهم حركة الجهاد الإسلامي بأنها المسؤولة عن التصعيد الأخير على قطاع غزة.

وأكد النخالة، في تصريح صحفي ليعقب على تصريحات محمد العمادي، إننا في حركه الجهاد نؤكد على حقنا كشعب فلسطيني بالمقاومة، وعدم السماح للعدو أن يتغول على شعبنا، ولا نقبل باي حال من الأحوال هذه التصريحات غير المسؤولة من المندوب القطري، وعليه تقديم الاعتذار عن هذا التدخل".

وأضاف: "لكن هذا لا يعني أن نقبل تصريحات المبعوث القطري، الذي يتجاوز فيها مهمته الإنسانية ويوزع شهادات حسن سير وسلوك عن المقاومة".

وشكر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي قطر علي تقديمها المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

وكان العمادي قال في تصريحات مفاجئة، "أن الطرفين الأساسيين لا يريدان التصعيد، لافتا إلى أن المشكلة كانت مع فصيل آخر على الحدود، وهي التي سببت التصعيد الاخير.

 

المصدر: النهضة نيوز