نقلت وسائل إعلام عبرية  عن  جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه كثف تواجده في المنطقة المحيطة بقطاع غزة تحسبا لتظاهرات يوم النكبة على حدود غزة، وأغلق، صباح اليوم، محاور الطرق القريبة من السياج الأمني المحيط بالقطاع.

 وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، إن قوات الجيش أغلقت عددًا من الطرق في غلاف غزة من أجل أحداث ذكرى يوم النكبة التي يتم التخطيط لها على حدود غزة.

وأضافت: "أنه لا توجد تعليمات خاصة للمستوطنين في الغلاف، دعونا نأمل ألا يقترب المتظاهرون من السياج أكثر من اللازم ويجبروا القوات على فتح النار، مصيرهم بأيديهم".

وحذر المتحدث بأسم جيش الإحتلال سكان غزة من استخدام العنف والاقتراب من السياج الحدودي مع القطاع بحسب ما ذكرت صحيفة معاريف العبرية.

وأكد الخبير العسكري أمير بوخبوط لموقع والا العبري، أنه من المتوقع أن يهاجم الآلاف من الفلسطينيين السياج الأمني على طول حدود غزة، لإحياء ذكرى يوم النكبة  وفقًا للتقديرات، لكن لا توجد نية لخرق الهدوء لكن "استشهاد" شخص أو حدث مفاجئ يمكن أن يؤدي إلى تدهور الوضع الأمني ، كما أوصي بمراجعة التهديدات التي وجهها الأمين العام لحركة الجهاد الأسبوع الماضي.

ويحيي الشعب الفلسطيني، اليوم الأربعاء، الذكرى 71 ليوم النكبة بفعاليات ومسيرات في كافة نقاط التماس مع قوات الإحتلال الإسرائيلي ، فيما يستعد قطاع غزة لإحياء الذكرى على حدود قطاع غزة مع الأراضي المحتلة.


 

 

 

 

المصدر: النهضة نيوز