تمكن شاهد عيان من رصد لحظة تعرض امرأة، قالت إنها حامل، لإطلاق نار ومقتلها على أيدي عناصر من الشرطة الأمريكية في بايتاون، تكساس، بحسب شبكة cnn.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، المقطع، وقالت إن الشرطي الأمريكي  اعتدى على باميلا تيرنر، صاحبة الـ44 عامًا، أثناء دورية رسمية في شوارع المدينة.
وبحسب المقطع المتداول يخرج الضابط من سيارة الدورية ويدخل في جدال مع امرأة  قبل أن يُسقطها على الأرض، ثم يسمع صوت إطلاق 5 رصاصات.

وكانت المرأة تصرخ "أنا حامل" في محاولة منها لمنع الضابط من الاعتداء عليها.

ومن جانبها أصدرت شرطة تكساس بيانا أكدت فيه أن الضابط قد أطلق الرصاص على تيرنر عندما حاولت مقاومته أثناء تقييدها، حيث أنها على ذمة قضية اعتداء سابقة.

ونقلت "ديلي ميل" عن الملازم ستيف دوريس، أن شرطة "اى تاون" قوله إن الضابط الذي أطلق الرصاص على السيدة "من أكفأ الضباط فى قسم الشرطة… على ما يبدو أن المرأة استفزته".

كاميرا هاتف ترصد لحظة قتل الشرطة الأمريكية لإمرأة حامل

وأوضحت شقيقة الضحية أن هذا الضابط كان جار شقيقتها فى السكن وقد تقدمت ببلاغ ضده من قبل لأنه يضايقها كثيرًا، لذلك عزم على الانتقام منها.

المصدر: CNN