قد يعاني العديد منا من التخمة في رمضان بعد وجبة الإفطار الدسمة، فكيف يمكن أن نعالج هذه التخمة؟ أو كيف من الممكن أن نتجنبها من الأساس؟

من منا لم يجرب شعور امتلاء المعدة المزعج بعد تناوله لوجبة فطور دسمة في رمضان؟

هذه هي حال الكثيرين وفي معظم أيام الشهر الفضيل، خاصة إذا لم تتم مراعاة واتباع الطرق السليمة.

إن حدث وأصابتك التخمة وامتلاء المعدة فلا داعي للقلق، إليك الاجراءات الإسعافية التالية:

1- توقف عن الأكل أثناء الإفطار اذا شعرت بالامتلاء

قد تعتقد عند تناولك لوجبة الإفطار أن شعورك بالتلبك المعوي والامتلاء هو وضع طبيعي ولا ضير من إكمال طعامك رغم ذلك! ولكن لا.

يفضل حال شعورك بذلك التوقف عن تناول الطعام بدلاً من زيادة المشكلة سوءاً، وأخذ راحة لتتيح لمعدتكالوقت لهضم الطعام دون أي ألم أو تلبك معوي.

ينصح عادة أن تتدرج في تناول وجبتك وتقسمها لعدة مراحل، وهي:

المرحلة الأولى: البدء بالتمر والمياه أو الشوربة، لتمهد لمعدتك استقبال الطعام.المرحلة الثانية: الوجبة الرئيسية، مع الحرص على الأكل ببطىء.

2- اشرب الماء

إن شربك للماء سوف يساعدك في:

عملية هضم الطعام، إذ أن الماء يساهم في تعزيز حركة الطعام في الجهاز الهضمي وتليينه.

الحفاظ على رطوبة الجسم، وبالتالي منع جفاف الفم وإفراز اللعاب بكميات كافية.

عادة ما ينصح بشرب الماء كالتالي:

بعد 20 دقيقة من موعد تناول الطعام عموماً، أو وجبة الإفطار في رمضان في هذه الحالة.الحرص على تجنب تناول كميات كبيرة مرة واحدة من الماء، بل تناولها بالتدريج.

3- اشرب شاي النعناع مع الليمون

الليمون والنعناع من المشروبات المفيدة وبشكل خاص في رمضان، إذ أنها:

تساهم في تعزيز عملية الهضم وإراحة الجهاز الهضمي وتهدئة المعدة وعلاج اضطراباتها.

غنية بمضادات الأكسدة والعناصر التي تعزز المناعة وتحمي من الالتهابات وتكافح الميكروبات.

تساهم في طرد الغازات وعلاج النفخة.

لذا، فقد يكون من المفيد لك تناول كوب من عصير الليمون والنعناع، أو شرب شاي النعناع مع القليل من الليمون في رمضان.

4- تناول الزنجبيل

ينصح بتناول الزنجبيل في رمضان بشكل خاص، وذلك للأسباب التالية:

لطالما اشتهر الزنجبيل بكونه يعمل على تعزيز عمليات الأيض في الجسم.استخدم منذ القدم كوسيلة مساعدة لعملية الهضم، لأنه يشجع افراز الانزيمات الهاضمة في الجهاز الهضمي.

تبين أن الزنجبيل يعمل على تحفيز تقلص عضلات الجهاز الهضمي، مما يساعد على نقل المواد وهضمها أسرع.

5- مارس رياضة خفيفة

بعد الوجبة الدسمة وبما لا يقل عن ساعتين ننصحكبالتحرك وممارسة نشاط بدني خفيف، مثل المشي أو تمارين القرفصاء التي تساعد على تعزيز حركة الدورة الدموية وعمل الجهاز الهضمي.

6- تناول البروبيوتك

البروبيوتيك هي البكتيريا التي تساعد على الحفاظ على التوازن الطبيعي للكائنات الدقيقة في الأمعاء، وتساعد في تعزيز عملية الهضم.

يمكن تناول البروبيوتك على شكل مكمل غذائي، أو حتى من خلال بعض مصادرها الغذائية مثل: اللبن المخمر أو المخللات أو الفطر الهندي.

7- أنصت لما تقوله الأنزيمات الهاضمة

عادة ما ينتج الجسم وبشكل طبيعي مجموعة من الأنزيمات الهاضمة التي تكون وظيفتها هي السيطرة على عمليات الهضم. لكن في رمضان قد تصيبنا تخمة.

هذه التخمة تكون نتيجة بعض العادات السلبية وإدخال كميات كبيرة من الطعام إلى أجسامنا وفي وقت قصير، مما قد يخرج الأنزيمات الهاضمة عن السيطرة.

هنا وإن تكرر معك ذلك، ننصحك بالتوجه إلى الطبيب وطلب المساعدة من خلال أخذ أنزيمات هاضمة على شكل مكمل يمكن تناوله لتعزيز عملية الهضم وتخفيف التلبكات والام المعدة.

من أمثلة هذه الأنزيمات المكملة:

أنزيم اللاكتاز (Lactase) المتخصص في هضم اللاكتوز، وهو بروتين موجود في الحليب ومنتجاته.

(أنزيم الليبازLipase) والمتخصص في هضم الدهون