يبدو ان القائمين على التلفزيون التونسي اصبحوا ينافسون وبقوة نجوم الكوميديا في شهر رمضان بفعل "زلاتهم " و اخطاءهم الكارثية خلال هذه الايام ,فبعد الجدل الذي اثاره احد الدعاة في حلقة من برنامج ديني يبث على القناة الوطنية الثانية حين باغت المشاهدين بالدعوة للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته .

ها هي "الوطنية الاولى " هي كذلك تفاجئ الجميع ببث اذان صلاة الفجر عوضا عن اذان المغرب حيث استغرب التونسيون وجود عبارة "الصلاة خير من النوم " في الوقت الذي كانوا ينتظرون فيه رفع اذان المغرب وذلك يوم الثلاثاء الماضي تحديدا مما فتح النقاش حول الطريقة التي تدار بها القنوات التابعة للدولة وماذا يحدث فيها بالضبط ؟

حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة من هذه "الاخطاء القاتلة " التي تفرض تدخلا عاجلا من لدن الوزارة الوصية لإعادة ضبط الامور وكشف حيثيات ما يجري في دهاليز القنوات المنضوية تحت راية التلفزيون التونسي وكيف اضحت اضحوكة الجميع في الشهر الفضيل .