اعتبر الباحث السعودي المختص بالأديان سلطان الموسى، يوم الجمعة، أن مسيلمة الكذاب، الذي ادعى النبوة، بأنه شخصية عظيمة.

وقال الموسى، في لقائه عبر برنامج "مجموعة إنسان"، على قناة "MBC" أمس الجمعة: "إن مسيلمة الكذاب، شخصية عظيمة، وليس شخصية هزلية،

كما يشاع عنها، "فقد أحدث نتيجة لا يفضي إليها بسبب أنه هزلي ومهرج"، على حد وصفه.

وتساءل الموسى "لماذا اتبعه أكثر من 200 ألف شخص، وتحركت له الجيوش من الحجاز إلى اليمامة؟".

وأضاف: "هل يعقل فيه ناس تركت الإسلام، واتبعت شخصا، لأنه يقول الفيل له خرطوم طويل وذيل قصير، ويا ضفدع نقي ما تنقين؟".

ولم يخف الباحث السعودي أن مسيلمة ادّعى النبوة كذبا، مبينا أنه ينفي عليه أن يكون بهذا الشكل الساذج والأبله في كتب التاريخ.

وأثارت تصريحات الموسى على القناة السعودية، ضجة كبيرة وواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقده العديد من المفكرين العرب

 والذي كان المفكر الإسلامي الكويتي، حامد العلي أحدهم عندما كتب على "تويتر"، قائلا: "إني ذكرت لكم من قبل أنهم فيهم حنين لجـدِ منه قد نزلوا.. هذا مسيلمـة عادوا لسيرتـهِ.. هذي البداية ثم البوح يتصـل".