قال وزير الخارجية لبناني جبران باسيل خلال ورشة عمل من تنظيم وزارة الخارجية ضمن اطار "الدبلوماسية الفاعلة"، إن الدول ومن ضمنها لبنان تميز شعوبها عن غيرها بالقوانين وهذه ليست عنصرية فعندما تدافع عن حق شعبك تكون وطنيا وليس عنصريا وهذا ما قلته وهذا ما قصدته ويحدث ان كثيرين من محترفي تخريب العلاقات واصحاب النوايا السيئة يحرفون الكلام أو المعنى والمقصد بوقت هو ليس كذلك.

وأضاف: أن "اللبنانيون يعملون بالخارج وفقاً لحاجات الدول وهم يحترمون قوانين هذه الدول وكل من يخالف نحن ندعو الى تطبيق القانون بحقه وعلى رأس هذه الدول المملكة العربية السعودية حيث لدينا جالية من الواجب الحفاظ على مصالحها لكن واجب الجالية وواجبنا ان نحترم الدولة التي نعمل فيها ونحترم قوانينها".

وأشار  باسيل إلى أنّ "واجب كل دولة اعطاء الاولوية لشعبها بفرص العمل وهذا ما تقوم به كل الدول وهذا ما يغفل عنه لبنان بالتطبيق".

وتابع: "أصبحنا ١٤٩ قنصلا فخريا ونسعى لأن نصبح اكثر بكثير".

وأوضح أن الملحقون الاقتصاديون سيلتحقون بمراكز عملهم اعتبارا من الغد والقناصل الفخريون يمكن ان يكونوا ايضا ملحقين اقتصاديين للبحث عن فرص اقتصادية للبنان واللبنانيين.

ورأى أنّ "موضوع الانتخابات يجب ان يبدأ التحضير له منذ اليوم فاللبنانيون عاشوا عرس الانتخاب للمرة الاولى في الخارج وكلنا نفرح كلما اعدنا جنسية لأحد وكلما قمنا بأي امر لمصلحة لبنان".

ونوه باسيل أنه كل يوم معرضون لتحريف كلامنا وواجب علينا تحقيق مصلحة لبنان واذا حصل تحريف علينا ان نصححه".

وكان وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، قد نشر تغريدة، يوم السبت، أثارت غضب الكثيرين، حول العمالة الأجنبية في لبنان، قال فيها باسيل: "إنه من الطبيعي أن يتم الدفاع عن اليد العاملة اللبنانية بوجه أي يد عاملة أخرى أكانت سورية فلسطينية فرنسية سعودية إيرانية أو أميركية، فاللبناني قبل الكل".

وأضاف: "للأسف هناك من لا يفهم ماذا يعني أن تكون لبنانيتنا فوق كل شيء. وماذا يعني أن تشعر برابطة الدم".

 

لمشاهدة الفيديو : من هنا 

المصدر: الجديد