لكل نوع من الأطعمة فوائد عديدة، فهي تقينا من أمراض عديدة، مثل الجلطات. إليك قائمة بالأطعمة التي تحمي من الجلطات.

الجلطات التي تصيب القلب أو الدم هي أحد المسببات الرئيسية لحدوث الوفاة، ولذلك يجب أن نقي أنفسنا منها، عن طريق الإهتمام بالصحة وتناول الأطعمة التي تحمي الجسم من هذه الحالات الخطرة.

أسباب تكون الجلطات

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى تكون الجلطات في الجسم، وهي:

وجود تجمعات دموية: تحول دون سريان الدم بشكل طبيعي في الجسم، وبالتالي يحدث إنسداد إما جزئي أو كلي في الشرايين التي تنقل الدم.

الجلوس أو النوم لفترات طويلة: يؤثر على صحة الجسم بشكل عام، وعلى الشرايين والقلب بشكل خاص، فيمكن أن يكون سبباً للإصابة بالجلطات على المدى البعيد.تاريخ عائلي لتجلط الدم: فتزداد إحتمالية الإصابة بالتجلط إذا كان هناك أحد تاريخ للمرض في العائلة سواء الاباء أو الأجداد.

عوامل أخرى: مثل تقدم العمر أو التدخين أو إرتفاع ضغط الدم.أطعمة تقي من الجلطات

ولتقليل فرص تكون الجلطات داخل الجسم، ينصح بتناول هذه الأطعمة التي تحفاظ على صحة وسلامة القلب، وتتمثل في

الزنجبيل: يعد حمض الساليسيليك من المكونات الأساسية للزنجبيل، وهو حمض طبيعي يساهم في منع حدوث الجلطات، كما يقلل من إحتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية.

وليس الزنجبيل وحده ما يحتوي على هذا الحمض، ولكن هناك أعشاب وتوابل أخرى غنية به، مثل الكركم، الزعتر، والنعنع، ومن الفواكه فتشمل الأناناس، التوت البري، العنب، والبرقوق.

الشوكولاتة الداكنة: حيث أنها غنية بالكاكاو الذي يحتوي على الفلافونيدات التي تمنع تخثر الدم وتكون الجلطة في الجسم، كونها تمنع تراكم الصفائح الدموية.

الثوم: على الرغم من مذاقه غير المحبب للكثيرين، إلا أنه من أكثر المواد الغذائية التي تمنع الإصابة بالجلطات، لما له من تأثير في منع تراكم الصفائح الدموية التي تؤدي لحدوث الجلطة.

أنواع من الأسماك: مثل سمك السلمون، الماكريل، السردين، والسالمون، وكذلك زيت السمك، فكل هذه الأصناف تحتوي على الأوميغا 3 التي تعزز مستوى سيلان الدم وتعتبر مثبطات له وبالتالي تمنع تكون الجلطة، وتحمي من الإصابة بمختلف أمراض القلب.

ومن الأطعمة الأخرى الغنية بالأوميغا 3 زيت الكانولا، براعم الملفوف، السبانخ، وبذور الكتان.

البصل: يحتوي البصل على مادة الكيرستين المضادة للأكسدة، وتقوم هذه المادة بمنع إلتصاق صفائح الدم ببعضها.

الفطر الأسود: أيضاً يعمل الفطر الأسود على منع إلتصاق الصفائح الدموية ببعضها وكذلك تنظيف الدم، كما أنه غني بمادة الأدينوزين التي تقي الجسم من أمراض الشرايين والقلب.

فيتامين E: من الوسائل الفعالة لمنع تجلط الدم هو تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين E، مثل المكسرات، صفار البيض، زيت جنين القمح، الحبوب الكاملة، البروكلي، والأفوكادو.

الطماطم: سواء كانت حبة الطماطم أو عصير الطماطم، فإن مركباتها تساعد في تثبيط تركم الصفائح الدموية التي تؤدي إلى التجلط في الدم.

وهذه المركبات في الطماطم تشمل حمض الكلوروجينيك، حمض ب-كوماريك، وحمض الفيروليك.

ويفضل إستشارة الطبيب بشأن تناول العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للوقاية من الإصابة بالجلطات.

نصائح أخرى للوقاية من الجلطات

بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تعزز صحة القلب، فينصح بإتباع هذه النصائح:

ممارسة الأنشطة البدنية: وممارسة الرياضة، وكذلك الإبتعاد عن الكسل والخمول بقدر المستطاع.

الإقلاع عن التدخين: من أهم الأمور التي يؤدي إلى تكون الجلطات، فضلاً عن مخاطر أخرى كثيرة على الصحة.

أخذ الأدوية بالجرعات المحددة: حيث أن هناك أدوية تسبب الجلطات في حالة الإنتظام عليها لفترات طويلة، ولهذا يجب أن تكون الجرعات وفقاً لما يحدده الطبيب، مع المتابعة المستمرة معه.

ومن أبرز الأدوية التي تؤدي إلى زيادة فرص التجلط، حبوب منع الحمل، أدوية خاصة بمشاكل ضغط الدم، وعلاجات السرطان.

تجنب الأطعمة الضارة: والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون التي تؤثر على الشرايين والقلب، مثل المقليات والوجبات السريعة، والمايونيز واللحوم التي تحتوي على دهون ترفع مستوى الكوليسترول في الدم.

ويفضل إستبدالها بالأطعمة الصحية مثل الخضروات والفاكهة والمكسرات وزيت الزيتون.