أشار موقع defensenews المتخصص بشؤون الأسلحة إلى اكتشاف عيب خطير في مقاتلات "إف-35" الشبحية التي تنتجها الولايات المتحدة.

وأوضح الموقع أن واحدة من أخطر المشكلات التي تواجه مقاتلات "إف-35" و "إف-35 سي" المخصصة لسلاح البحرية الأمريكي هو قدرتها على التحليق بسرعات تفوق سرعة الصوت، لكن لفترة محدودة فقط، كون هياكلها تتعرض لأضرار معينة على تلك السرعات، ما يعرضها لخطر الاكتشاف من قبل رادارات العدو.

وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن المشكلات المذكورة في هذه الطائرات اكتشفت عندما اختبر المختصون أحد نماذجها عام 2011، واكتشفوا أن هيكل الطائرة تعرض لأضرار عند وصولها إلى سرعة 1.3 أو 1.4 ماخ.

وفي تعليق على الموضوع قال مدير برنامج تطوير "إف-35"، مات وينتر، إن وزارة الدفاع على استعداد لتحمل مسؤولية المخاطر، لكنها لن تكون قادرة على تغيير الطبقات الواقية لهياكل جميع طائرات "إف-35" التابعة لها، وخصوصا أن المشكلات تظهر في الهياكل عند تعرض الطائرات للضغوط الشديدة فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية كانت قد اتفقت مؤخرا مع شركة "لوكهيد مارتين" على تخفيض أسعار طائرات "إف-35" التي ستشتريها منها، وأشارت إلى "اتفاقية شفهية" مع الشركة لشراء دفعة جديدة من هذه الطائرات.