أكد وزير الصحة العامة جميل جبق أن الوزارة خفّضت فاتورة أدوية الأمراض المستعصية ما بين 40% و70% بالاتفاق مع الشركات المستوردة في لبنان.

وخلال حفل إطلاق المبادئ التوجيهية لأمراض التهابات الأمعاء المزمنة في بيت الطبيب ببيروت، قال جبق: "أعلن عن تخفيف هذه الفاتورة بالنسبة إلى أدوية الأمراض المستعصية ما بين 40% و70% بالاتفاق مع الشركات المستوردة في لبنان، وبالتالي لا يعود من داع لاتفاقات دولية جديدة مع فرنسا أو بريطانيا لأننا حققنا ما نريد تحقيقه حيث تشير التوقعات إلى أن التوفير في فاتورة أدوية الأمراض المستعصية سيبلغ حتى نهاية السنة حوالى ستين ( 60) مليون دولار أي تسعين (90) مليار ليرة لبنانية".

واضاف الوزير جبق أن تقليص هذه الفاتورة سيؤدي إلى تأمين الدواء لكل الشعب اللبناني مع بعض الإستثناءات لمرضى الضمان والتعاونية.

وأعلن وزير الصحة العامة إنه من أصل ثلاثة وثلاثين (33) مستشفى حكوميا، يحتاج ثمانية وعشرون (28) إلى مجالس إدارة جديدة. وفي حال موافقة مجلس الوزراء، سنطلب في خلال شهر من مجلس الخدمة المدنية وضع المواصفات لإجراء مباراة لتعيين ثمانية وعشرين (28) مجلس إدارة في لبنان.

وأكد الوزير جبق المضي قدماً في تجهيز المستشفيات الحكومية إستنادا إلى القرض الميسر بفائدة واحد في المئة المقدم من البنك الدولي. وأشار إلى وجود تصور كامل لديه حول حاجة هذه المستشفيات نتيجة الجولات الميدانية التي قام بها والتي لم تكن بروباغندا أو جولات شكلية فحسب. وبالتالي أكد أنه في صدد تطوير المستشفيات الحكومية في لبنان كي تتابع عملها بما يتوافق مع متطلبات الشعب اللبناني.

وشدد على وجوب حماية الطبيب بعد تقاعده، مشيرا الى آلية جديدة لتغذية صندوق التقاعد.