أعلن الحرس الثوري الإيراني إسقاط طائرة تجسس أمريكية مسيرة، في جنوبي البلاد، اليوم الخميس، بعدما اخترقت الأجواء الإيرانية.

أكد مسؤول أمريكي لـ"رويترز"، نبأ إسقاط طائرة عسكريةأمريكية مسيرة بصاروخ (أرض — جو)، لكنه ذكر أن ذلك وقع في المجال الجوي الدولي فوق مضيق هرمز.

وقال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي: "أسقطت قوات الدفاع الجوي طائرة تجسس أمريكية مسيرة، بعدما اخترقت حدود البلاد"، بحسب وكالة "تسنيم " الإيرانية، مشيرا إلى أن الطائرة تم إسقاطها بصاروخ منظومة الدفاع الجوي "سوم خرداد".

وقالت الوكالة إن "سوم خرداد" هي منظومة دفاع جوي صنعتها إيران محليا، وتم الكشف عنها عام 2014، وهي منظومة محمولة ومزودة برادار متطور يمكنها اعتراض 4 أهداف في آن واحد.

ويمكن للمنظومة استهداف الطائرات المقاتلة وقاذفات القنابلوصواريخ كروز على ارتفاع يصل إلى 25 كيلومترا، ومدى يصل إلى 50 كم، بينما يجري تطويرها ليصل مداها إلى 200 كم، بحسب الوكالة الإيرانية.

وتمتلك إيران عدة منظومات صاروخية محلية الصنع، ويقول موقع "أرمي ريكوغنيشن" إن إيران كشفت يوم 9 يونيو الجاري، عن نظام دفاع صاروخي محلي الصنع يحمل اسم "خرداد 15"، مشيرا إلى أنه مجهز بنظام رادار إيجابي يمكنه رصد مقاتلات وأهداف شبحية وصواريخ كروز.

ولفت الموقع إلى تصريحات سابقة للجنرال أمير حاتمي وزير الدفاع الإيراني، إن النظام مصمم للعمل على ارتفاعات متوسطة المدى، ويمكنه الكشف عن المقاتلات والطائرات المسيرةالمهاجمة على بعد 150 كيلومترا، وتتبع أهداف على بعد 120 كم".

كما يمكنه الكشف عن الأهداف الخفية على بعد 85 كيلومتر والاشتباك معها وتدميرها على بعد 45 كم.