نبهت صحيفة أمريكية إلى خطورة صاروخ تحوزه مقاتلة الجيل الخامس الصينية.

وبفضل هذا الصاروخ تشكل المقاتلة الصينية من الجيل الخامس "جي-20" خطرا حقيقيا على مقاتلة الجيل الخامس الأمريكية "إف-35".

ووفق "ناشيونال إنترست" فإن بإمكان مقاتلة "جي-20" إسقاط مقاتلة "إف-35" بواسطة صاروخ "بي إل-10" (PL-10) إذا لم تتمكن المقاتلة الأمريكية من رصد المقاتلة الصينية على بعد مئات الكيلومترات. ويبلغ مدى صاروخ "بي إل-10" 60 كيلومترا فقط، ولكن هذا يكفي لإطلاقه من مكان لا تراه المقاتلة الأمريكية.

وبالإضافة إلى صاروخي "بي إل-10" تحتوي مقاتلة الجيل الخامس الصينية على 4 صواريخ بعيدة المدى من طراز "بي إل-15". وفي ظن الصحيفة الأمريكية فإن مدى هذا الصاروخ الصيني سيكون في ظروف القتال الحقيقي أقل من 300 كيلومتر، ولكنه يفوق في أية حال مدى نظيره الأمريكي "أي إيه إم-120".