كشفت قناة عبرية النقاب عن كارثة في صفوف الجيش الإسرائيلي كادت أن تودي بحياة العشرات من الجنود.

ذكرت القناة العبرية الثانية، مساء أول امس، الاثنين، أنه خلال تدريبات عسكرية في منطقة الشمال، وقع حدث أمني خطير، لكن انتهى دون وقوع إصابات تذكر في صفوف الجيش الإسرائيلي. 

وأفادت القناة العبرية أن قوة من وحدة "ماجلان" الإسرائيلية الخاصة، نجت من حدث عملياتي خطير في وادي الأردن خلال تدريبات مكثفة للجيش الأسبوع الماضي، في شمال وادي الأردن.

وأوردت القناة العبرية عبر موقعها الإلكتروني أنه خلال تمرين عسكري تمركزت وحدة "ماجلان" قرب الحدود الشمالية لوادي الأردن، للتعامل مع حادث عملي، لكن قوات الجيش الأخرى في التدريبات لم تكن تعرف بوجودها، وأطلقت ناحيتها قذائف الهاون، وسقطت القذائف بجانبها لكن لم يصب أحد.

وأشارت القناة إلى أنه في أعقاب الحادث ثم إيقاف التدريبات، وتم نقل تقرير عنها إلى القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي، وأمرت بفتح تحقيق، فيما تبين أن هناك فجوة كبيرة في التنسيق بين الوحدات وسيتم الاستفادة من تلك الواقعة.

ويذكر أن الواقعة العسكرية جاءت تحت عنوان "كارثة كادت أن تقع في تدريب عسكري للجيش الإسرائيلي في الشمال".

المصدر: وكالات