اعتدى عمال كازاخستانيون عي مجموعة من العمال العرب بينهم بسبب صورة اعتبرت مسيئة بحق الشعب في كازخستان.

وكان الشاب اللبناني إيلي داوود نشر على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، صورة يظهر فيها وبيده جهاز لا سلكي وخلفه فتاة كازاخستانية، وبدا لاقط الإرسال الخاص بالجهاز في الصورة يغطّي فم الفتاة وراءه.

واثارت الصورة حفيظة المواطنين في كازخستان مما دفعهم للهجوم على مكان عمل الشاب اللبناني والاعتداء على كل العمال العرب دون استثناء.

السفير اللبناني في كازخستان اجرى عدة اتصالات مع الجهات الامنية المختصة وأكد ان الشرطة امنت مكان العمل واعتقلت عددا من الشباب الذين اعتدوا على العمل.