رفعت شابة إيرانية دعوى قضائية في محكمة جنائية ضد الفنانة اللبنانية هيفا وهبي بسبب التشابه فيما بينهما.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، أن شابة إيرانية قامت بمراجعة المحكمة الجنائية في طهران، حيث قدمت شكوى ضد الفنانة اللبنانية هيفا وهبي.

وقالت الفتاة الإيرانية إلى القاضي، إن "الفنانة تنشر صورا لها على مواقع التواصل، وبسبب الشبه بيني وبينها تعرضت لاعتداءات وطرد من محيط العائلة والأقارب والأصدقاء الذين خيل لهم أني خلعت الحجاب".

وأضافت: "قبل فترة، كنت خارج المنزل، تعرضت لحادث خطف من عدة شبان، فقدت وعيي حينها، واعتدى الشبان علي، ظننتها واقعة تحدث لكن بعد مدة رأيت صوراً لفتاة غير محجبة تشبهني منشورة في الإنترنت".

وتابعت الفتاة حديثها وسلمت القاضي صور"هذه ليست صوري، بل هي الفنانة هيفاء وهبي. صورها تسببت بعزلتي عن العائلة والأقرباء والأصدقاء. حاولت إقناع محيطي أن هذه الصور ليست لي، لكن دون جدوى".

كما اتهمت الفتاة عددا من الشباب بالاعتداء عليها جنسيا، ما أدى بالقاضي لإحالة ملفها للطب الشرعي.

وأكد الطب الشرعي أن الفتاة لم تتعرض لأي اعتداء جنسي، ولم تعاني أيضا من مشاكل نفسية. فأمر القاضي بإغلاق الملف معلناً أن الدعوى المقدمة من الفتاة، ليس لها أساس من الصحة.