أكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أن سلاح الجو المسير للجيش اليمني واللجان الشعيبة، عاود عملياته الهجومية باستهداف مطار أبها الدولي قبل قليل بعدد من الطائرات المسيرة طراز قاصف k2، بعد ان كان قد أعلن في وقت سابق قبل ما يقارب نصف ساعة عن استهداف مطار جيزان الإقليمي جنوبي المملكة.

وأوضح العميد سريع، في تصريحات إعلامية، أن العمليات الهجومية التي نفذها سلاح الجو المسير للجيش واللجان الشعبية على مطار أبها الدولي، استهدفت مواقع عسكرية حساسة مشيراً إلى ان الإصابات كانت دقيقة أدت إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار.

وقال العميد سريع:” بعون الله تعالى.. إمكانياتنا العسكرية الدفاعية تجعلنا أكثر قدرة على التصدي لتحالف العدوان وتنفيذ عمليات عسكرية نوعية، والاستمرار في تنفيذ عمليات سلاح الجو المسير وبشكل شبه يومي يؤكد أن الجيش اليمني لديه القدرة على تنفيذ عمليات أكبر وضمن جغرافيا أوسع وبشكل يومي.”

وتأتي العمليات الهجومية على مطار أبها الدولي، بعد دقائق من تنفيذ سلاح الجو المسير للجيش واللجان الشعيبة، عمليات هجومية واسعة بطائرات من طراز قاصف k2 استهدفت مواقع عسكرية هامة، في مطار جيزان الإقليمي، وحققت إصابات دقيقة، ما أدى إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار.